Home > Poetry - شعر > ليلة الخميس

ليلة الخميس


جلس الأخِلاء ليلة خميس يتفاكهون في إسبوعٍ تاه!
كل منهم يضحك أو يبكي على ليلاه
و من بينهم من أخذته نشوة كأس من نبيذ مشتراه
و آخرايترنح بلفافة تبغ تصاعد منها دخان أسود تتدلى من فاه
و بعد إنتصاف الليل كان وقت فراقٍ حتى خميسٍ آت
تجمعوا وركبوا سياراتهم كالبلهاء
كان قائدها ثمِلاً في غَيرِ عَقلٍ
ليته عرف أن من تحته عجلات تتسارع نحو مثواه
سابقوا الريح في غفوة عقل و بصيرة بغير أناة
داسوا على وقودهم و عروقهم تتدفق فيها الحياة
مذياع سيارتهم يصدح بالغناء…آهٍ يا هيفاء! أوَاه هيفاء!!!
و لاأدري ماذا حدث…
ولكن في صمتة من الزمن و فجأةً…تطايرت أشلاء!
في غير زمنٍ…تطايرت أشلاء
وا صاحباه…وا أماه… وا أبتاه
هاك عروقه و كانت تجري فيها دماه
و ذاك فؤاد شاب كان ينبض بالحياة
تجمهر العابرون حول الآه…
وا مصيبتاه…يا ويلاه…
منهم من صعق و منهم من بكى و من المصابين من أخذ يلملم أعضاه!
لقد سرق المقود كل حياة
و سرق الزمن المقود…
وصار مقبضاً يدفن من وراءه موتاه
أو يدفن من وراءه أشلاء
في لحظة ندم عندما لن تفيد الآه
سرق الكأس كل حياة
و في تلك اللحظة تساءلت….
هل سيغفر لهم الله؟
Categories: Poetry - شعر
  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: