Home > Poetry - شعر, Politics - سياسة > مصر التي في خاطري و في دمي

مصر التي في خاطري و في دمي


مصر التي في خاطري و في دمي


أحلم بوطن يتحول فيه كل عنصر حي من عناصره إلي جسم مضاد يصارع التلف و التطرف و مثيري الفتنة على مدى حياته, بموضوعية و ثقافة و دين يحمي ولا يسّيّس,و خطاب ديني معاصر يعالج و يشارك و يعلِّم ولا يدمر, أجسام مضادة تقتل أفاعي العنصرية و الكراهية و تنمي العلم و المعرفة

.

مصر لايمكن أن تسمح لأي فاسد ملحد كان أو متطرف في العبث بحضارتها و مصيرها لأي سبب و لن تكون عراقاً أو لبناناً آخر تعبث فيه أيادي الغرب الإلحادي المادي أو السلفية البدوية المتطرفة

.

النسر المصري لن يغادر علمه و العلم مغروس بين عروقنا لتنمية الوطنية التي تحلم العديد من القوى تفتيتها لنلتهم و نفترس

.

و كل ضعيف مريض يستعرض كلماته الموزونة القافية تبدو خيرا أريد به باطل فلسوف ينحر أو ينتحر عندما يرى ثرى وطني و صخوره صنعت حوله سجنا أو بنت فوقه قبرا يُبعث من بعد موته خائنا ليحاكم بين يدي العادل.

  1. October 13, 2009 at 6:17 pm

    Salam ALikum
    Yes tarek, jazakum Allahu khayran for the post, we are all thinking like that, and hopefully working to make this dream right, but who knows!…
    Thanks again and Congratulation for the new Blogs!, i just noticed🙂

    regards,,
    Shehata.

    • October 13, 2009 at 11:01 pm

      It’s my pleasure having your posts within my small young blog,
      and I wanna tell you that you are the second person who commented on my posts😛

      I should keep a prize for the first three then :>

      Thanks for passing by my online home😛

  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: