Archive

Posts Tagged ‘الإخوان المسلمون’

أبناء مبارك لايعملون في الخفاء

November 3, 2011 5 comments

أبناء مبارك لايعملون في الخفاء

لفت نظري في حلقة أمس من برنامج ناس بووك للدكتورة هالة سرحان حينما بدأت الحوار مع عمرو حمزاوي والناشط الحقوقي نجاد البرعي, حول لجنة تقصي الحقائق في أحداث مذبحة ماسبيرو, حيث عرضت مقاطع من فيديو يظهر شابا مسيحيا حاملا سلاح آلي ملفوف في “قفة من القماش” وكان منظره غريب جدا, بحثت عن الفيديو الأصلي الذي كان سبب إتهام هذا الشاب في أحداث المذبحة الأليمة ووجدت الكثير وراء كل ذلك, حيث باغتني القدر بالفيديو – الأصلي كما يقولون – على صفحة المدعو أحمد سبايدر والآخر عمرو مصطفى الذين ينتمون لحركة أبناء مبارك واستغربت انهم كانوا الوحيدين المتفردين بنشر هذا الفيديو الغريب.

لاحظ بداية من الدقيقة 20:00 http://goo.gl/FqDNt

وده الفيديو اللي موجود كامل على صفحة اليوتيوب المشبوهة – في الدقيقة 2:53 http://goo.gl/V45wG

أول ما لفت نظري في الفيديو هو إسم صاحبه الذي يعمل مخرجاً في تلفزيوني إسمه هاني حمدي وأتذكر أنني تقصيت عنه من منذ شهر فبراير الماضي وقال لي أحد أصدقائي القريبين من المجال انه يقطن في فيصل او الهرم حسب ما اتذكر, وبيضرب الفيديوهات وبيمنتجها من اول الثورة – زي لعبة الفوتوشوبات التعبيرية بتاعة سرايا تمام بس المرة دي بدل اللعب في الصور الثابتة بيلعب في الفيديوهات ودي أمثلة:

ده فيديو الساحر – معلش على قده يعني, بيوضح طبعا انه بيعمل مؤثرات مرئية على فيديوهاته سواء بسوء نية او حسن نية http://goo.gl/KxnIs يعني هو قادر على فبركة اي مشاهد تعبيرية كيفما شاء.

أما في الفيديو ده, و اللي هو سبب تعرفي بهذا النكرة وبتتبعه في فترة ما قبل الخلع !!! هو فيديو قام بعمله لتشويه صورة أحد ابطال القوات المسلحة الشرفاء والذي نزل لينضم الي صفوف المتظاهرين في ميدان التحرير, حيث قام بتركيب أكثر من تراك صوتي على تراك الصوت الأصلي و قام بتبطيئ سرعة الفيلم المسجل من قناة الجزيرة ليعطي الإنطباع بأن هذا الضابط الشريف مخمور او انه محشش !!! كما كتب هو بنفسه على الفيديو المزور الذي قام بعمله ونشره على الإنترنت, وهذه أفعال سهلة جدا لأي متخصص فما بالك بمخرج تلفيزيوني؟ إتفرج واحكم بنفسك:     http://goo.gl/Vmchi

وعشان لزوم الحبكة والتمويه وللمساعدة على الإنتشار فمفيش أي مانع إن نفس النكرة أو أي من مساعديه يقوم برفع نفس الفيديو التعبيري بدون تعليقات مكتوبة في اكثر من قناة على يوتيوب وغيره من الأماكن – عشان تتفرق دم الضحية بين القبائل ويفلت من المسائلة القانونية

أما ده فهو الفيديو الأصلي متصور من خلال المصري اليوم وسوف اجتهد في البحث عن تصوير قناة الجزيرة لأن الإتنين كانوا بيصوروا في نفس الوقت وده واضح جدا من ترتيب السياق, أكيد هتلاحظوا بسهولة فرق سرعات تراكات الصوت و ان في الفيديو الأصلي مفيش – اوفر لابينج – صوت متركب على بعضه بصوتين مختلفين و متقطع برخص ووضاعة مهنية وأخلاقية على حد سواء

ودي نسخة تانية و أصلية من نفس الزاوية للفيديو اللي متفبرك فوق وملعوب فيه ولازم نلاحظ تواريخ رفع الفيديوهات !

وده الفيديو اللي عليه العين و النية و اللي استدلت بيه هالة سرحان في برنامجها ناس بوك بالأمس أثناء حوارها حول لجنة تقصي الحقائق:  http://goo.gl/VgOMQ

هاني حمدي ده كان مخرج مسلسلات سيت كوم رديئة جدا جدا ومستواها الفني عموما رديئ جدا وشهرته على اليوتيوب – هاني بووتر !!! على وزن هاري بووتر المراهق عاشق السحر الأسود, وده إيميلو:     noras_the_villain@hotmail.com   و هتلاحظوا فيه إسم “فيلاين” اللي محطوط كشعار في كل الفيديوهات التي تحارب وتشوه صورة الثورة المصرية وتدعم أبناء مبارك وجميع حركاتهم على المنتديات الإجتماعية, كما انهم يدعمون ميليشيات الهاكرز الذين يقومون بحرب إلكترونية على العديد من الصفحات و الحسابات الشخصية على الإنترنت والمنتديات الإجتماعية.

وهذا هو موقعه على اليوتيوب ومنصته القذرة التي يطلق منها صواريخ الكذب والتضليل في فضاء الإنترنت: بنفس الإسماء والشعار orastheVillain’s Channel

http://www.youtube.com/user/NorastheVillain

كان بيحاول من اول يوم في الثورة انه يبث كميات كبيرة من الفيديوهات سواء المضروبة و التي تم اللعب فيها سواء بالمؤثرات المرئية او التعديل بالحذف او التأثير في مستويات الصوت, و من ناحية أخرى كان يقوم بتصوير فيديوهات في منتهى الخطورة لبث روح إنهزامية في نفوس مرتادي المواقع الإجتماعية من خلال فيديوهات محتواها بين التحريضي و بث وقائع وافكار مغلوطة ويضعها في كل مكان سواء على الفيس بووك او على اليوتيوب وهناك العديد من اصحاب نفس الفكر الوضيع ممن يقومون بمساعدته بل و التبرع للتمثيل في هذه الفيديوهات القذرة ذات المحتوى المرئي و المسموع المليئ بالكذب.

طبعا بنظرة متفحصة على نوعية الأعضاء او مديري جميع هذه الصفحات الموجودة في هذه التحقيق المطول, ستجدون انهم من ابناء مبارك, اللعبة نعرفها منذ الأيام الأولى للثورة ولكننا كثوريين نحب هذا الوطن الذي ضحينا من اجله بالفعل وعرضنا انفسنا للهلاك دونه, نقف امام ميليشيات شديدة التنظيم ولديها من الإمكانيات ما يدفعها لقمع الثورة, فاللعبة ليست فقط رجال اعمال او سياسيين او غيرهم, اللعبة هي ميليشيات من فرق بلطجية مدعومة برجال اعمال ومعاونين من فرق شبابية ضالة وقراصنة للحرب الإلكترونية التي تحارب الثورة بأدواتها الحديثة ولكن الفرق دائما واضح في مستوى الفكر والخلق.

وإليكم عينة أخرى من المواد التي ينشرها هذا الشخص ومجموعته المشبوهة http://goo.gl/L7fpN

ودي مجموعة من الصفحات التي لها علاقة بنفس الشخص ومجموعته:

فيديو تعريفي بالبطل العظيم http://goo.gl/eOhDO

صفحة شخصية على الفيس بوك: http://goo.gl/iDdHx

صفحة أخرى:   http://goo.gl/SFb26

 صفحة للمعجبين والمعجبات بالمخرج الفذ: https://www.facebook.com/byhanyhamdy

VTV Villains TV https://www.facebook.com/vtvonline

VTV2 Villains TV ودي صفحة إحتياطية في حال تمت قرصنة الصفحة الأساسية https://www.facebook.com/vtv2online

ودي صفحة جروب السيت كوم – بدر و بدرية – الخاص به: http://goo.gl/Bshdy

أتمنى من القائمين على التحقيقات والسادة المحامين ونشطاء حقوق الإنسان تعيين لجنة فنية على درجة عالية جدا من الحيادية والإحتراف للتحقيق في الفيديوهات التي بدأت العديد من الجهات باستخدامها كذرائع للزج بشباب البلد في السجون المعتقلات بناء على فيديوهات وصور قد يكون بعضها تعبيريا وبعضها الآخر مفبركا في هذا العصر الذي تشابه فيه الحق و الباطل على الناس في ظل ظروف محزنة وقاسية وعمليات إجهاض كثيفة متوالية لضرب الثورة وقتلها, لابد من التأكد الكامل من جودة وصحة ومصداقية جميع الفيديوهات التي يتم بثها على الفضاء الإلكتروني كما يجب ان يتم التحقق من سلامتها من الناحية الفنية من أية ألاعيب قذرة قد تزج ببريئ الي حبل الإعدام وتجلب على أهله العار بدون داعي, كما أطلب منهم إرفاق هذين الفيلمين للتحقيقات لأنهما على قدر بالغ الأهمية للإستدلال على ما حدث خلال مذبحة ماسبيرو ولم تنشر في الإعلام الحكومي على الأقل: الفيديو الأول الفيديو الثاني.

أرى ان هذا الشخص ومجموعته هو الحلقة المفقودة – او الرأس الظاهرة لنا – في مسلسل اللجان الإلكترونية ونشاطها على الشبكات الإجتماعية بهدف إهدار كرامة الثورة والثوار والتمثيل بسمعتهم وكرامتهم وكل ما ادعوكم لفعله هو التبليغ عن نشاطاته وفضح أفعاله ومواجهته بتزويره لكل الحقائق والبحث وراءه كما ادعوكم لتفحص جميع الوصلات الواردة في هذه التدوينة والتعمق في البحث وراء كل المواد المنشورة عليها من صور ومواد مسجلة او مكتوبة.

أنا حزين جدا ان ثلاثي أضواء “الجهاز الإعلامي للثورة المضادة” – على الإنترنت – بيتم إستخدامهم وتجنيدهم لضرب عقول الشباب المصري المصدوم أصلا بالواقع قبل وبعد الثورة ويساهمون في قمعه وتشويشه فكريا بمعلومات مهترئة كاذبة ومغلوطة, بس العيب مش عليهم, العيب على اللي مشغلينهم

أرجو ان تكون الصورة الآن واضحة, وخاصة انني قمت بالتحذير من فرق العمل الإلكتروني على الإنترنت ولم يلتفت لكلامي أي أحد, فالمصريين كعادتهم لايتحركون الا بناء على ردة فعل غالبا ما تكون متأخرة ولا يقومون بإتخاذ أي إجراء إستباقي, إذن فانتظروا الكوارث المتلاحقة بينما تقوى شوكة العدو تضعف قوى الثورة.

وتذكروا ان الآن لدينا ثلاثة ورود بدلا من وردتين وهو أحمد ظبايضر و عمرو مصطفى وهاني حمدي, سلام

Advertisements

نقاط سريعة فيمن يعتقدون انها حربا على الإسلام

August 2, 2011 Leave a comment

نقاط سريعة فيمن يعتقدون انها حربا على الإسلام

– نحن لا نخاف من الإسلام ولا من الشريعة بل نخاف مم يريدون تطبيقها حسب فهمهم وهواهم, فمعظمنا مسلمون و نرفض أي مرجعية دينية غير مرجعية الأزهر الشريف الذي نعمل كمصريين على إعادة بناءه و عودته للريادة العالمية في الدعوة للدين الإسلامي الوسطي السني, و لن نقبل من نصبوا أنفسهم ملوكا للكاسيت الديني او أمراء في الزوايا المخفية داخل المدن و الجموع ممن صنعوا لأنفسهم زيا معينا وتخيلوا انهم مسلمون فكفروا كل المجتمع.

– موضوع عدم جواز الخروج على الحاكم – لا – لم يكن في يد الحركات الإسلامي أي قدرة حتى لو اجتمعوا جميعا على قلب النظام السابق والإطاحة به لأنها ستكون إنقلابا بغير شرعية فالشرعية مستمدة من نوعية و جودة المطالب ومدى إستجابة الكتلة الشعبية بالتحرك لنصرتها فتتخلق عنها الشرعية الثورية – كما ان معظم قياداته كانت في غياهب السجون قبل ان حررتهم الثورة الشعبية.

– الحركات الإسلامية مثلها مثل بقية الحركات السياسة مخترقة من الداخل من القمة الي القاع ويسهل التحكم بها ورصدها, الأمل في توحد القوى على مبادئ الثورة التي نادينا بها وليس المطالب المختلف عليها الآن و الرجوع الي أخلاق ميدان التحرير إبان الثورة لأنها كانت الأخلاق و المطالب التي إكتسبت قبولا مجتمعيا وتجسدت فيها أعظم مراتب الإيثار و التدين العميق والبعد عن الغلو والتطرف.

– الناس قلقة من مظاهر التطرف التي تزامنت مع تصريحات وتظاهرات التيارات الإسلامية مثل تصريحات تحريضية للجماعة الإسلامية تخص عاصم عبد الماجد وغيرها مما حدث في المنطقة الشمالية العسكرية في الإسكندرية وخروج الملتحين بسيوف كأنهم في معركة او غزوة حربية ومثلها ما حدث في العباسية من إعتداء على الثوار ومثلها ما حدث في العريش من أعمال إرهابية وما حدث في التحرير في الجمعة الماضية من رفع الأعلام السعودية والمناداة بالدولة الدينية و الهتاف باسم أسامة بن لادن مما يحوي تشويها عميقا وجذريا للثورة المصرية المدنية ويغير من صورتها امام العالم و الداخل ايضا و يفقدها كل التعاطف.

– حركات التكفير العنيف و وصم المخالفين للتيارات الإسلامية بأنها تيارات علمانية إلحادية تبغي نشر الفواحش و المحرمات (شيطنة الآخر) وهو ما يدفع الآخر للدفاع عن نفسه فندخل في حروب كلامية.

– ما حدث إبان التعديلات الدستورية من إستخدام المنابر من قبل من يلقبون انفسهم بعلماء المسلمين واستخدموها في الكذب المحض على المسلمين مدعين ان التعديلات الدستورية – إن تم رفضها – ستؤدي الي تغيير المادة الثانية, فعضضوا حالة الهوس الديني وهستيريا التعصب ونسوا ان كل ما يحدث على أرض مصر هو قيد التسجيل والرصد و التمحيص لأن التاريخ يكتب الآن وليس غدا, مما أدى الي نسب ساحقة في الإستفتاء بنعم وحالة من عدم الإستقرار و الصراع السياسي و الإنقسام العميق و حدوث الفتن, فنحن ضد إستخدام المنابر و المساجر و الدين للتأثير على الرأي العام بالكذب والإدعاء لأن المؤمن لا يكذب, فوثق الكثير من المصريين في كلمة شيوخهم على حساب الحقيقة و لم يقرأ الكثير منهم مواد الدستور التي قام المجلس العسكري بتعديلها في غفلة من القوى السياسية مما أعطى المجلس العسكري مبررا للقول ان المجلس العسكري لم يستمد شرعيته من الشرعية الثورية ولا من ميدان التحرير بل من التعديلات الدستورية والإعلان الدستوري وانه تم تكليفه من الرئيس المخلوع الرئيس الأعلى السابق للقوات المسلحة بقيادة الفترة الإنتقالية, هكذا ببساطة تم إستخدام الإسلاميين الفرحين بالكعكة و الفتات على حساب المصلحة العليا للوطن و المبادئ التي إتفق عليها الشعب في اول الثورة.

– الصراعات الشبه مسلحة التي تم نشر اخبار عنها على منابر الجمع و في المساجد في حلوان و العباسية بجامع النور او غيرها والتي حدثت بين السلفيين والإخوان و بعض من شيوخ الأوقاف فالكل الآن علم ان مخبأ الكنز على المنابر لأن الدين هو أفيون الشعوب.

– ليس كل ما يلمع ذهبا, فليس كل من قال رأياً معارضا لممارسات تيار الإسلام السياسي إحتسبتموه حربا ضروسا على الإسلام بل الإختلاف في الرأي رحمة وهذه هي الديمقراطية وأدب الحوار يقتضي الإختلاف والتفاهم و ليس الصراع و الإقصاء والتناحر والتكفير.

–  معظم التصريحات المستفزة للرأي العام كتصريحات عاصم عبد الماجد و أخرى تخص الإخوان المسلمين كتصريحات صبحي صالح و المرشد العام للإخوان المسلمين تراجعوا عنها بعد أن آتت أكلها, فهم يقذفون بالمقذوفات النارية على الساحة السياسة ثم يحاولون لاحقا الإعتذار عنها, و الأولى هو تحري الدقة و الحذر من مثل هذه الأفعال.

– تقول التيارات الإسلامية انها اكثر من دفع ثمنا غاليا في سبيل الحرية فكانوا يقضون حياتهم في المعتقلات – و اعتقد ان ما يحدث الآن هو رده للخلف لأن ممارسات السبعينيات والثمانينيات يستحضرها الإسلاميين الأن و يرصدها الإعلام و ستستخدمها الجهات السيادية لتسديد ضربات قاسمة لهذا التيار بعد ان تفتت الكتلة الثورية و تقتل الثورة في مهدها خطوة بخطوة للإستفراد بالتيار الإسلامي الأكثر تنظيماً.

وأتمنى أن تمروا على هذه التدوينة القصيرة بعنوان: الرد القصير على الجاهل الحقير:

http://bit.ly/qAyZJm

وأخيرا وليس بآخر أترك لكم هذا الدرس والرد البليغ من شاب أزهري أحسبه على علم وخلق و أحببت كثيرا ما طرحه في الرد على بعض من المشايخ الذين يلبسون لباس العلماء ولايتحلون بأخلاقهم ولا بمنهج رسولنا في القول والفعل وأدب الدعوة الي الله.

مبارك طول عمره بينجح بـ نعم المزورة – من حقك رفض التعديلات

March 17, 2011 Leave a comment

مبارك طول عمره بينجح بـ نعم المزورة – قول(لأ) مرة في حياتك بكرامة

لا لترقيع الدستورة الذي أسقطته الثورة المصرية, لا لدستور 71, لا لدستور مبارك, لا لإقحام الدين في السياسة لتحقيق مكاسب سياسية, لا للتضليل الإعلامي, لا لمن يشترون أصوات المواطن المصري الحر بالمال أو المواد التموينية

دي خارطة طريق تشرحلك بإختصار شديد نتيجة الإستفتاء بلا أو بنعم

http://twitpic.com/49yz7d/full

في الرابط التالي هتلاقي خريطة كاملة لكل أماكن التصويت في محافظات مصر

http://www.referendum.eg/referendum-map.html

ياريت تقوم بنشر الوعي في كل من حولك, أسرتك أصدقاءك شباب الحي الذي تسكن فيه و علينا جميعا إحترام جميع الآراء مع الحفاظ على ثوابت و قيم الثورة المصرية